أحكام الصيام المعاصرة

أحكام الصيام المعاصرة من كتاب فقه النوازل

للشيخ الدكتور: خالد المشيقح
 
المفطرات المعاصرة
1- المسألة الأولى: بخاخ الربو:
وهو عبارة عن علبة فيها دواء سائل، وهذا الدواء يحتوي على ثلاثة عناصر: الماء، والأكسجين، وبعض المستحضرات الطبية.
 
وهذا البخاخ لا يفطر ولا يفسد الصوم وهو قول الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد العثيمين والشيخ عبدالله بن جبرين رحمهم الله تعالى واللجنة الدائمة للإفتاء.
 
2- المسألة الثانية: الأقراص التي توضع تحت اللسان:
وهي تستعمل لعلاج بعض الأزمات القلبية وهي تُمتص مباشرة ويحملها الدم للقلب فتتوقف الأزمة التي أصابت القلب.
وهي جائزة وليست مفطرة لأنه لا يدخل شيء منها إلى الجوف.
 
3-   المسألة الثالثة: منظار المعدة:
وهو عبارة عن جهاز طبي يدخل عن طريق الفم إلى البلعوم ثم إلى المريء ثم إلى المعدة.
وهو لا يفطر لأنه ليس مغذيا، ولكن يستثنى من ذلك ما إذا وضع الطبيب على هذا المنظار مادة دهنية مغذية لكي يسهل دخول المنظار إلى المعدة فإنه يفطر.
 
4- المسألة الرابعة: قطرة الأنف:
باتفاق الأئمة الأربعة أن قطرة الأنف إذا وصلت الحلق أو الجوف أنها مفطرة، وقال الشيخان ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله تعالى أنها تفطر.
 
5- المسألة الخامسة: بخاخ الأنف:
ويتكون من ماء، ودواء، وغاز الأكسجين، وهو كبخاخ الربو لا يفطر.
 
6-   المسألة السادسة: قطرة الأذن:
وهي عبارة عن مستحضرات طبية يصب في الأذن، وهي لا تفطر.
فائدة: إذا كان في طبلة الأذن خرق: فإنه حينئذ تكون المداواة عن طريق الأذن حكمها حكم المداواة عن طريق الأنف.
 
7-   المسألة السابعة: غسول الأذن:
إذا كانت الطبلة موجودة: فلا يفطر. وإذا كانت الطبلة فيها خرف: فإنه يفطر لأن السائل الداخل كثير.
 
8-   المسألة الثامنة: قطرة العين:
قطرة العين ليست مفطرة، قال ذلك الشيخ ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله تعالى.
والعدسات اللاصقة للعين حكمها حكم قطرة العين.
 
 
9-   المسألة التاسعة: الحقن العلاجية:
وهذه تنقسم إلى قسمين:
أ‌حقن جلدية وعضلية غير مغذية: فلا تفطر كما نص على ذلك الشيخان ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله تعالى واللجنة الدائمة للإفتاء، وذلك لأنها ليست أكلا وشربا ولا في معناهما.
ب‌حقن وريدية مغذية: هذه مفطرة لأنها بمعنى الأكل والشرب، وهو قول الشيخ السعدي وابن باز وابن عثيمين ومجمع الفقه الإسلامي.
• فائدة: الإبر التي يتعاطاها مريض السكر ليست مفطرة.
 
10- المسألة العاشرة: الدهانات والمراهم واللاصقات العلاجية:
مايوضع على الجلد ليس مفطرا، وهذا ما ذهب إليه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى ومجمع الفقه الإسلامي، وذلك لأن الجلد ليس منفذا للمعدة، ومثله علاج الجلد بأشعة الليزر.
 
11- المسألة الحادية عشر: قسطرة الشرايين:
هي عبارة عن أنبوب دقيق يدخل في الشرايين لأجل العلاج والتصوير، وذهب مجمع الفقه الإسلامي أنها لا تفطر لأنها ليست أكلا ولا شربا ولا في معناهما ولا يدخل المعدة.
 
12- المسألة الثانية عشر: الغسيل الكلوي:
قال الشيخ ابن باز واللجنة الدائمة للإفتاء أنه مفطر.
 
13- المسألة الثالثة عشر: التحاميل التي تؤخذ عن طريق فرج المرأة:
هذه التحاميل لا تفطر.
 
14- المسألة الرابعة عشر: التحاميل التي تؤخذ عن طريق الدبر:
قال الشيخ ابن عثيمين بأن هذه التحاميل لا تفطر لأنها تحتوي مواد علاجية دوائية، وليس منها سوائل غذائية، فليست أكلا ولا شربا ولا في معناهما.
 
15- المسألة الخامسة عشر: المنظار الشرجي:
نفس حكم منظار المعدة.
 
16- المسألة السادسة عشر: التبرع بالدم:
تأخذ هذه المسألة حكم الإفطار بالحجامة، والراجح أنه يفطر بالحجامة وهو مذهب الإمام أحمد.
 
17- المسألة السابعة عشر: أخذ شيء من الدم للتحليل
لا يفطر لأنه يسير ولا يضعف البدن وليس في معنى الحجامة.
 
18- المسألة الثامنة عشر: حقن الدم للمريض:
هذا مفطر لأن الوريد منفذ لتغذية البدن وهو في معنى الأكل والشرب.
 
19- المسألة التاسعة عشر: معجون الأسنان:
لا يفطر ولكن الأولى للصائم أن يستعمله بعد الإفطار وتتوجه فيه الكراهة إلا لحاجة.
فائدة: السواك المعطر حكمه حكم معجون الأسنان.
 
20- المسألة العشرون: المضمضة الدوائية والغرغرة:
المضمضة الدوائية لا تفطر، ولكن تكره للصائم، أما الغرغرة الطبية فإذا وصلت لأول الحلق دون الوصول للمعدة فإنها لا تفطر، أما إذا وصلت للمعدة وتيقن ذلك فإنها تفطر وإذا شك فإنها لا تفطر.
 
21- المسألة الحادية والعشرون: منظار الحلق:
لا يفطر إلا إذا كان عليه دهونات أو كريمات ونحوها من السوائل.
 
22- المسألة الثانية والعشرون: خلع وحفر السن:
يكره خلع السن للصائم، وإن احتاج إليه لشدة الألم فإن الكراهة تزول.
أما حفر الأسنان فإنه لا يفطر والأولى للإنسان أن يؤخر ذلك لبعد الغروب.
 
23- المسألة الثالثة والعشرون: زراعة الأسنان وعلاجها بالليزر:
كلاهما غير مفطر إلا إذا ابتلع شيئا من الدواء في علاج الليزر.
 
24- المسألة الرابعة والعشرون: الأسنان المتحركة:
وهي التي يخلعها ويثبتها ولها حالتان:
أ‌أن تعاد للفم بعد تنشيفها وليس فيها شيء من الأدوية العالقة بها، فهذه لا أثر لها بالنسبة للصيام.
ب‌أن تعاد للفم وقد علق بها شيء من السوائل الدوائية، فإن ابتلع شيئا من هذه السوائل وتحقق وصولها إلى المعدة فإنها مفطرة.
 
25- المسألة الخامسة والعشرون: منظار الرحم:
هذا المنظار لا يفطر حتى لو كان على هذا المنظار شيء من الدهونات أو الكريمات لأنه لا علاقة بين منفذ الرحم والمعدة.
وعند شيخ الإسلام ابن تيمية وابن حزم أن مداواة الرحم لا تفطر.
 
26- المسألة السادسة والعشرون: شرب الدخان:
اتفق الفقهاء على أن شربه مفطر.

 

التعليقات


`

اتصل بنا

الفرع الرئيسي

السعودية - الرياض

info.msjed@gmail.com

رؤيتنا : إمام مسجد فاعل ومؤثر

رسالتنا: نقدم برامج تربوية تعيد للمسجد دوره الحقيقي وتسهم في رفع أداء أئمة المساجد حول العالم وتطويرهم ليقوموا بدورهم الريادي في تعليم الناس ودعوتهم على منهج أهل السنة والجماعة وفق خطة منهجية وأساليب مبتكرة.