أهم 7 مهارات للتواصل الفعال

 خبراء التواصل اتفقوا على أن هناك نقاط هامة وأساسية يجب توافرها في اجراء اتصال فعال مع الآخرين. وخاصة في الشركات والمؤسسات على رائد الاعمال الناجح ان يتقن هذه الخطوات حتى يحافظ على نجاح منظومة العمل بالمؤسسة، كما عليه أن ينميها لدى من معه من موظفين.

 
وتبعا للنموذج الذي اتفق عليه خبراء التواصل ، والذي اسموه 7Cs فهو عبارة عن 7 كلمات تختصر أهم 7 مهارات للتواصل الفعال وهي كالتالي :
 
1- عليك ان تكون واضحا Clear :
رسالاتك أو كلماتك لأي شخص سواء وجها لوجه أو حتى عبر الرسائل الالكترونية أو الخطابات، يجب أن تكون واضحة وبسيطة غير مبهمة ولا تحمل أكثر من معنى واحد.
 
2- اختصر Concise :
لا تسهب في الكلام للطرف الآخر وحاول أن تختصر حتى لا تبعث في نفس الطرف الآخر الشعور بالملل أو الضجر من الحوار معك. وحاول الا تشتت انتباهه في العديد من المواضيع بل كن دائما حذرا أن يكون حوارك معه يدور حول نقطة واحدة تخدم هدفك الأساسي من الاتصال.
 
3- كن واقعيا Concrete :
في حوارك مع أي شخص حاول أن تدعم اقاويلك بالدلائل والاحصائيات التي تثبت صحة كلامك فهذا بدوره يبعث ثقة كبيرة في نفس من يتحاور معك ليكمل الحديث.
 
4- كن صحيحا Correct :
استخدم الالفاظ الصحيحة اثناء تواصلك مع الآخرين ، سواء كتابة أو وجها لوجه. ففي اثناء الكتابة قد يقع العديد منا في اخطاء املائية واخطاء قواعد ، كما يكثر البعض من استخدام الكلمات العامية والمصطلحات الغير مفهومة.
 
5- كن متماسكا Coherent :
اعلم أن كلماتك التي تستخدمها تكشف جزءا كبيرا من شخصيتك أمام الآخرين. فإذا لم تكن كلماتك مترابطة وداخل كيان متماسك تخيل كيف سيكون مظهرك أمام من تتواصل معه …؟
 
6- احرص أن تكون رسالتك كاملة Complete :
احرص دوما أن تكون رسالتك التي تكتبها او التي ترغب في توصيلها للطرف الآخر كاملة وتحمل كل ما تريد من معنى ومفهوم له.
 
7- كن ودود  Courteous :
عند تواصلك مع الآخرين عليك أن ترسم ابتسامة لطيفة على وجهك تبعث من أول وهلة في نفس من يتواصل معك الطمأنينة والراحة والسكون. واحرص أن تجعل هذه الابتسامة طبيعية وعززها دوما بلطف ومعاملة ودودة. استخدم الفاظك بعناية وانتقيها بحكمة.
 

تواصل مع الآخرين كما ترغب في ان يتواصلوا معك

التعليقات


`

اتصل بنا

الفرع الرئيسي

السعودية - الرياض

info.msjed@gmail.com

رؤيتنا : إمام مسجد فاعل ومؤثر

رسالتنا: نقدم برامج تربوية تعيد للمسجد دوره الحقيقي وتسهم في رفع أداء أئمة المساجد حول العالم وتطويرهم ليقوموا بدورهم الريادي في تعليم الناس ودعوتهم على منهج أهل السنة والجماعة وفق خطة منهجية وأساليب مبتكرة.