كيفية إعداد وإلقاء خطبة متميزة

 أولاً : مرحلة ما قبل الخطبة ( الاستعداد النفسي / التحضير :(

يعتبر الاستعداد النفسى أحد العناصر الأساسية لنجاحك فعليك أن تتخلص من :
 الخوف من المواجهة.
مسبباته:
- عدوى الخوف .
- الاهتمام الزائد ببعض الحاضرين .
- المبالغة فى تفسير تصرف أحد الحاضرين .
- التجربة السابقة الفاشلة .
 
الافكار السلبية.
مسبباتها:
- عدم الثقة بالنفس .
- الرغبة فى النجاح من أول مرة .
- التوتر والعصبية الزائدة .
لا تخف من الخوف
لأن الخوف عاطفة طبيعية فطرية عندما تواجه أي حاسة من حواسنا الخمسة الخطر .
وإذا ما سيطرت عليه فإنه يصبح شيئاً مفيداً أما إذا شل حركتك فهو أمر ضار .
وأحسن ما تفعله للسيطرة على الخوف هو معرفة كل ما نستطيع معرفته عن موقفنا الذي يسبب التوتر .
استعمل أفكاراً إيجابية تساعدك على النجاح:
   ليكن شعارك فى مرحلة التحضير هو ”كن مثل النحلة تأكل طيبًا وتخرج طيبًا".
 
خطوات التحضير :
الخطوة الأولى، حدد الموضوع :
عند تحديدك لموضوع كلمتك أو خطبتك افعل الآتي :
1.   تعرف على مستمعيك أولاً .
2.   يفضل موضوعًا واحدًا في اللقاء الواحد.
3.   التركيز والتعميق في موضوع واحد أفضل من التوسع والتعميم .
4.   اختر عنوانًا جذابًا لكلمتك .
 
الخطوة الثانية، المطالعة وجمع المعلومات :
1.   تمتع بروح الوفرة واجمع أكبر قدر من المعلومات عن موضوع الكلمة ” إن النحلة تمتص مليون زهرة حتى تعطينا مائة جرام من العسل “.
2.   لا تجمع إلا المعلومات الصحيحة الموثقة .
3.   لا تجمع إلا الأفكار التي تناسب الموضوع .
4.   إياك والأفكار المعلبة بل أعد صياغتها بأسلوبك وأضف عليها تعليقك أو ملاحظاتك .
5.   استعن بأدوات جمع المعلومات التكنولوجية مثل أسطوانات الكمبيوتر ومواقع الإنترنت .
 
أجب على الاسئلة التالية :
1.   ما هي الكتب أو المراجع التى تحدثت في هذا الموضوع ؟
2.   ما هي المصادر التى تتحدث حول هذا الموضوع ؟
3.   من هم الأفراد الذين لديهم معلومات فى هذا الموضوع ؟
4.   ما هي الفترة التى سوف اخصصها للبحث والمطالعة ؟ وهل هي كافية ؟
 
الخطوة الثالثة، انتقي وخطط وضع العناصر الاساسية والفرعية :
التخطيط والعناصر : بعد الخطوة السابقة سوف تجد أنك قد جمعت عددًا كبيرًا متناثرًا من المعلومات تحت الموضوع الأساسي . عليك الآن أن تصنّف تلك المعلومات وترتبها تحت عناوين أساسية وفرعية واختر عنوناً يلفت النظر.
 
الخطوة الرابعة، احفظ خطبتك :
إن حفظ الخطبة بشكل سليم أى حفظ العناصر الأساسية والمضمون والأهداف والعناوين وليس حفظ قوالب لغوية جاهزة تجعلك إذا نسيت كلمة انهارت خطبتك بالكامل .
 
لا تتكلم من ورقة : عيوب خطيب الورقة :
1.   صوت ممل رتيب يدعو إلى الفتور .
2.   منشغل بالورقة أكثر من الاتصال بمستمعيه .
3.   يتعثر إذا خرج عن الورقة وأراد العودة إليها .
4.   هيئته جامدة لا تتغير .
5.   شعور المستمعين بأنه ينقل تجربة غيره.
 
الخطوة الخامسة، تدرب جيدًا :
هناك مدرستان عند ممارسة الخطابة وموجهة الجماهير :
الأولى:
أن تتعلم الكلام بعيدًا عن الناس ، فرارًا من السخرية التي قد تطفئ شعلة الحماس في قلبك حتى إذا تمرست النفوس بالتجربة وأتتها قدرة على التعبير تقوى مع الأيام.
الثانية:
ـ يتلخص في عدم رفض أي دعوة للخطابة والإلقاء بين الجماهير فإذا قبلت كل الدعوات لكي تتحدث فإنك تلزم نفسك بالتدريب عن طريق الممارسة وبذلك تحصل على الثقة بالنفس. لكي تتعلم السباحة ألقي بنفسك في الماء.
 
ثانيًا: مرحلة أثناء الخطبة (الالقاء):
تتكون الكلمة من العناصر التالية وهو ما يطلق علية قطار الأفكار :
قطار الأفكار :
كل جزء له غرض محدد ، وإذا أهمل أي جزء من الأجزاء لن يقدم كلامك ما تريد توصيله بشكل منطقي وسوف يستشعر مستمعوك القلق والاضراب لأنهم لا يستطيعون متابعة أفكارك ، باختصار سوف يخرج قطار أفكارك عن القضبان .
يقول باور:"إن المقصود هو محاولة ربط أفكار الكلمة بشيء مألوف نتذكرها به".
أولاً : المقدمة : يجب أن تكون :
1.   تجذب الانتباه.
2.   تربط الموضوع باحتياجات المستمعين.
3.   ذكر الفكرة المحورية وتلخيص النقاط الرئيسية.
 
ثانياً : الموضوع : يجب أن يكون :
1.   مترابط الأفكار .
2.   مركّز ، لا يخرج عن الموضوع .
3.   انتقال هادئ بين الأفكار.
 
ثالثاً : الخاتمة : يجب أن تكون :
1.   مجمعه لأفكار الكلمة .
2.   تعيد التركيز على الفكرة المحورية.
3.   تترك شيء يتعلق بذهن المستمعين .
 
ملخص:
     حتى تلقي خطبة متميزة .. عليك بالتالي :
1.   حدد الموضوع(ما هي مبرراتك ؟)
2.   حدد نوعية المستمعين.
3.   حدد فترة الخطبة.
4.   حدد مصادرها.
5.   احفظ خطبتك .
6.   تدرب عليها .
7.   القها على أصدقائك المقربين.
 

التعليقات


`

اتصل بنا

الفرع الرئيسي

السعودية - الرياض

info.msjed@gmail.com

رؤيتنا : إمام مسجد فاعل ومؤثر

رسالتنا: نقدم برامج تربوية تعيد للمسجد دوره الحقيقي وتسهم في رفع أداء أئمة المساجد حول العالم وتطويرهم ليقوموا بدورهم الريادي في تعليم الناس ودعوتهم على منهج أهل السنة والجماعة وفق خطة منهجية وأساليب مبتكرة.